الكرملين: مستعدّون للتعاون رغم غياب الإرادة السياسية الأميركية

أكد الكرملين «استعداد روسيا للتعاون من أجل حل القضايا الدولية، بما فيها قضية كوريا الشمالية»، مشيراً مع ذلك إلى «عدم وجود ما يكفي من الإرادة السياسية لدى واشنطن لهذا التعاون».

وقال الناطق الصحافي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحافيين أمس، تعليقاً على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول أن موسكو «لا تساعد» على حل قضية كوريا الشمالية، قال إن «موسكو تسعى للتعاون مع الولايات المتحدة لحل كافة القضايا الإقليمية والدولية».

وتابع قائلاً: «لكن للأسف، نرى نقص الإرادة السياسية لهذا التعاون لدى زملائنا الأميركيين بالذات».

وأضاف بيسكوف «أن روسيا ترحب بالتفاوض المباشر المستمر بين الدولتين الكوريتين»، مشيراً إلى أهمية «تفادي أي خطوات أو تصريحات من شأنها أن تقوّض الحوار الهش».

وأكد أن موسكو «لا ترى أي جدوى في الحديث عمن يساعد أكثر من غيره في عملية التسوية في شبه الجزيرة الكورية… والمهم هو أن الحوار المباشر جارٍ، وينبغي على جميع الأطراف دعمه».

ونفى بيسكوف «إعداد موسكو مبادرات إضافية للتسوية في شبه الجزيرة الكورية».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق