من مساوئ التلفزيون

يكتبها الياس عشي

كان يوم أمس حافلاً بالتصريحات تأتيك كزخّات الرصاص من الجهات الأربع!

وللتلفزيون، كغيره من الابتكارات، محاسن ومساوئ، ومن أسوأ مساوئه أنه دجّن اللبنانيين لسماع محاضرات السادة النواب والوزراء. منحوها صفة القدسية حتى ولو كانت تلك المحاضرات أقرب إلى التأنيب.

يذكرك هذا بشرطي مكلف بحراسة حي من الأحياء، رأى رجلاً ثملاً يحاول فتح باب بيته في السادسة صباحاً، فسأله:

إلى أين في هذه الساعة المبكرة؟

فأجابه الرجل الثمل:

إلى سماع محاضرة!

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق