أرصفة الشام لا تنسى أصدقاءها

يكتبها الياس عشي

أرصفةُ الشامْ

لا تنسى أصدقاءها:

هنا مقعدٌ لخريف

يحتسي قهوته دون خوف

وهناك مقعد بلّلته قطراتُ الندى

ينتظرُ شجرة زيتون أميونيةَ الجذور

وشتلةَ تبغ من الجنوب

تتلوان عليه آياتٍ من بحيرة نزارْ

ومن ديك الجن الذاهب في الحزن

حتى التوبة

وأخرى من وقفات العزّ

وثالثةً من شموخ ميسلون.

من ديوان يُعدّ للنشر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق