خفايا

أكدت أوساط سياسية أنّ جهة حزبية في «قوى 14 آذار» لا تزال متمسكة بمطالبها الحكومية من حيث عدد الحقائب ونوعها، نزولاً عند رغبة دولة خارجية تسعى إلى إبقاء لبنان في دائرة البلبلة من خلال التباطؤ في تشكيل الحكومة العتيدة بالرغم من التحديات التي يواجهها، وذلك بانتظار ما ستسفر عنه موجة التصعيد العسكري الجديدة في المنطقة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق