عبيد: إيران تغلّبت سابقاً وستتغلّب حالياً على الحصار والعقوبات فيروزنيا: كلّ التطوّرات في المنطقة لصالح محور المقاومة

زار عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الاجتماعي قيصر عبيد، سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان والتقى السفير محمد جلال فيروزنيا، بحضور المستشار الأول في السفارة إيرج إلهي، ومدير دائرة السفارات والاحزاب في عمدة الخارجية حافظ يزبك.

جرى خلال اللقاء بحث العديد من المواضيع العامة، لا سيما الإنجازات التي تحققها قوى ودول المقاومة بمواجهة الإرهاب ورعاته، والتصدّي لسياسات الإدارة الأميركية الداعمة للعدو الصهيوني والتي تنتهك القوانين والاتفاقات الدولية ما يشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين.

ورأى المجتمعون أنّ انسحاب الإدارة الأميركية من الاتفاق النووي وفرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لن يثني قوى ودول المقاومة عن مواقفها الثابتة في دعم القضايا العادلة ودورها في مواجهة الإرهاب ومقاومة الاحتلال ومشاريع الهيمنة الاستعمارية.

وفي هذا السياق، لفت العميد عبيد إلى أنّ إيران تعرّضت على مدى سنوات طويلة للحصار والعقوبات، لكنها استطاعت أن تصمد وتبني قدرات كبيرة على المستويات كافة، وهي قادرة اليوم على مواجهة العقوبات الجديدة، خصوصاً أنّ روسيا والصين ودولاً أوروبية ترفض السير في العقوبات ضدّ إيران.

ونوّه عبيد بمواقف إيران الثابتة إلى جانب المسألة الفلسطينية ودعم المقاومة في فلسطين ولبنان والوقوف إلى جانب الشام في مواجهة الإرهاب ورعاته.

من جهته أعرب السفير فيروزنيا عن تقدير إيران لدور الحزب السوري القومي الاجتماعي بالتصدّي للعدو الإرهابي الذي يستهدف سورية أرضاً وشعباً، لافتاً إلى أنّ العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب على الجمهورية الإسلامية في إيران لن تحقق أهدافها.

وأكد فيروزنيا أنّ التطورات في المنطقة هي لصالح محور المقاومة خصوصاً بعد الإنجازات التي تحققت في سورية وتمثلت بإفشال المشروع الإرهابي التدميري.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق