كواليس

كواليس

قالت مصادر دبلوماسية أوروبية إنّ التعامل الأميركي مع التواجد العسكري في سورية يهدّد مستقبل الناتو وبقاءه، فمبرّر وجود حلف الناتو هو العمل العسكري المشترك وعندما تقرّر واشنطن الإنسحاب من سورية بصورة منفردة ثم تتوجه لحلفائها الغربيين وتطالبهم بالبقاء فهي تعلن عملياً إنهاء الناتو وتقول للحلفاء إنهم ليسوا إلا أدوات بنظر واشنطن ترسل إليهم الأوامر للقيام بالمهمات التي لا ترغب بالقيام بها، وهذا محرج لكلّ الحكومات المشاركة في الناتو…!

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق