صفات نبيلة نفتقدها اليوم

يكتبها الياس عشي

الذكاء، سرعة الخاطر، خفة الروح، والابتسامة الساخرة، صفات ما عادت حاضرة في حياتنا الأدبية والسياسية والاجتماعية، وعلى الأخصّ في الإعلام.

«إمام العبد» شاعر مصري أسود البشرة، وكان لديه صديق اسمه «محمود» يمازحه، بل كثيراً ما يغالي في مزاحه. سأله مرة:

– ما قولك يا «إمام» في قصيدة المتنبي التي مطلعها «عيد بأية حالٍ عدت يا عيد»؟ أليست من أحسن قصائده؟

وقد أراد أن يشير إلى بيت ورد في القصيدة يقول

لا تشترِ العبد إلا والعصا معه

إنّ العبيد لأنجاس مناكيد

وفطن الشاعر «إمام» لذلك، وكان سريع الخاطر، فأجابه:

– طبعاً هي من أجمل قصائده، وذلك لقوله:

ما كنتُ أحسبني أحيا إلى زمنٍ يسيء لي فيه كلبٌ وهْو «محمود»!

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق