Latest News

كرامي التقى وفوداً أثنت على مواقفه

استقبل رئيس «تيّار الكرامة» النائب فيصل كرامي في دارته في بلدة بقاعصفرين الضنية، وفوداً فلسطينية ورؤساء بلديات ومخاتير حاليين وسابقين ووفوداً شعبية وشخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية ورياضية من طرابلس والضنية والمنية.

والتقى كرامي، وفداً من «اتحاد العلماء المسلمين» في المنية وعكار تقدّمهم الشيخ مؤمن الرفاعي ومنذر الزعبي وبعض أعضاء مجلس بلدية المنية المنحلة، وتحدث الرفاعي عن «الدور الوطني والعروبي الذي لعبه آل كرامي على مدى عقود من الزمن»، وأثنى على «دور فيصل كرامي في الحفاظ على هذا الإرث»، وأكد أنّ «محبة الناس في دارة كرامي كفيلة لإثبات أن هذا البيت وهذا النهج بأيد أمينة» .

واستقبل وفدا من موظفي المستشفى الإسلامي من التابعية الفلسطينية، تحدث باسمهم الشيخ وفيق عبد الرازق الذي شكر كرامي «على وقفته الجبارة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة».

والتقى أيضاً وفداً من «الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين» في الشمال تقدّمهم رئيسها المهندس محمد درويش، وضمّ أعضاء مجلس الإدارة، وتحدث درويش عن مواقف كرامي، ودعاه إلى رعاية احتفال تخريج الطلاب الفلسطينيين في الشهادات الرسمية في الشمال.

وقدّم الوفد درع فلسطين بداخله خريطة لكامل الأراضي الفلسطينية.

واستقبل وفداً من «حملة ائتلاف حق العودة للفلسطينيين» ضمّ أبو فراس موسى وهناء العينين ونوال الحسن. وتحدث موسى عن»دور آل كرامي في رعاية القضية الفلسطينية وعن الروابط بين اللبنانيين والفلسطينيين وعن سعيهم للحفاظ على هذه العلاقات.

على صعيد آخر، رأى كرامي، انه «لا يوجد أيّ مبرّر للدولة في استحداث مطمر نفايات جديد في منطقة الفوار، خصوصاً أنّ وراء هذه القضية الكثير من الشبهات والصفقات».

وأضاف في تصريح «نحن ندعم تحرك أهالي المنطقة ضدّ هذا المطمر الذي يُعتبر هدية مسمومة جديدة لكلّ أهالي الفوار والمنكوبين والبداوي ووادي النحلة والقبة وكلّ طرابلس والجوار».

اضف رد