تعرّض تجمّعات التحالف السعودي لعدد كبير من الصواريخ الباليستية اليمنية

أفاد مصدر عسكري يمني بأن «الجيش واللجان الشعبية أطلقا صاروخاً جديداً ليرتفع إلى 6 عدد صواريخ زلزال1 التي استهدفت تجمّعات التحالف السعوديّ في عسير ونجران وصحراء الأجاشر الحدودية».

وكانت وزارة الداخلية في حكومة هادي قد أعلنت مقتل 36 شخصاً، إثر قصف الجيش اليمنيّ واللجان الشعبية معسكر الجلاء في عدن كما استهدفت ضربة بالستية نوعية بصاروخ متوسّط المدى هدفاً في الدمّام شرق السعودية.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أول أمس، عن تنفيذ سلاح الجو المسيّر والقوة الصاروخية عملية مشتركة باتجاه معسكر الجلاء في عدن جنوب اليمن.

وأوضح مصدر يمني أن «الصاروخ البالستي سقط خلف منصة جلوس القيادات خلال عرض عسكري في معسكر الجلاء»، مشيراً إلى أن «قتلى الهجوم على المعسكر في عدن هم من القيادات والجنود الموالين للإمارات».

ولاحقاً، تحدث مصدر عسكري يمني عن سقوط قتلى وجرحى من قوات هادي والسعودية بعد استهداف تجمعهم بصاروخ «زلزال1» في الصوح قبالة نجران السعودية.

وكان قد أعلن العميد سريع أن «القوة الصاروخية أطلقت صاروخاً بالستياً متطوراً بعيد المدى على هدف عسكري هام في الدمام السعودية».

من جهته، قال وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء ضيف الله الشامي إن «الجيش اليمني واللجان الشعبية بدآ الآن المرحلة الثانية من الرد على العدوان»، محذراً من أنه «إذا استمر العدوان فسيكون هناك مرحلة ثالثة من التصعيد في الرد».

وفي وقتٍ لم يفصح فيه عن الأهداف في مستوى التصعيد الثالث، أشار إلى أنها «ستحدد نفسها على أرض الواقع عند دخول هذه المرحلة».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق