كواليس

قالت مصادر نفطية إنّ قيام السلطات الإيرانية بمنح إسم فارسي لناقلة النفط التي تمّ تحريرها من مضيق جبل طارق ورفعها للعلم الإيراني بدلاً من علم باناما يعني أنّ إيران قرّرت عبور المضيق ودخول البحر المتوسط بعلم إيران فوق ناقلاتها، وهذه خطوة سيادية تتجاوز المعاني الرمزية لحسابات تجارية تتيح استخدام عدد كبير من السفن والناقلات التي كانت لا تحركها إيران إلا عندما تحصل على حق رفع أعلام أخرى غير العلم الإيراني عليها…

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق