خفايا

قالت مصادر مصرفية إنّ الحملة الإعلامية التي تسوّق لتراجع سعر صرف الليرة اللبنانية تقف وراءها أطراف محلية سياسية ومالية تريد إيصال رسالة لحاكم مصرف لبنان بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي مضمونها جملة من الشروط الجديدة التي طلبها الصندوق ورفضها مصرف لبنان، وقالت المصادر إنّ هذا هو سبب الأجواء التي يتمّ ترويجها حول تصنيفات المؤسسات المالية الدولية التي يرتبط بعضها بطلبات الصندوق ويضغط بالتصنيف لتطبيقها…!

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق