محاكمة افتراضية

يكتبها الياس عشي

قرّرت إحدى المنظمات العربية المعنية بمحاربة التطبيع مع الكيان الاسرائيلي، محاكمة الذين يهرولون في هذا الاتجاه.

في الجلسة الأولى أستُدعي أحد المسؤولين العرب المتهم بزيارة فلسطين المحتلة، وبعد التعريف عن اسمه، ومهنته، ومكان إقامته، قال له القاضي:

– الإنكار لن يجدي نفعاً، ولن يفيدك في شيء، فإنّ عشرين شاهداً عربياً رأوك في فلسطين المحتلة، بل تتبّعوا محادثاتك مع المسؤولين الصهاينة.

فأجابه المتهم بهدوء:

– وأنا باستطاعتي أن آتيك بمئة مليون عربي لم يروني!

ورفعت الجلسة، وأجّلت إلى زمن قد يأتي، وقد لا يأتي أبداً…

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق