كواليس

توقعت مصادر خليجية تبلور مبادرة جديدة للمبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيت تاخذ بالاعتبار ما توصل إليه الأميركيون وأنصار الله في مفاوضات مسقط عبر الوسيط العُماني وتلحظ المتغيّرات اليمنية بعد أحداث الجنوب، وقالت المصادر إنّ الأكيد هو أنّ مكانة أنصار الله في أيّ مشروع سياسي لليمن أصبحت متقدّمة على كلّ المكونات اليمنية الأخرى، سواء الحراك الجنوبي أو حكومة منصور هادي، وأنّ الانسحاب الخليجي من اليمن صار من ثوابت الحلّ، والجدل يدور حول صيغة اليمن وطرح الفدرالية بين أقاليمه كمشروع أميركي خليجي يرفضه أنصار الله…

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق