أوروبا تعلن إيداع 15 مليار دولار في آلية «أينستكس» المالية مع إيران

أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني مجتبي ذو النور، أن «الدول الأوروبية وافقت على إيداع 15 مليار دولار في الآلية المالية الأوروبية للتعامل مع إيران «أينستكس» على ثلاث دفعات».

وقال ذو النور، في تصريحات أمس، إن «الأوروبيين وافقوا على إيداع 15 مليار دولار في الآلية المالية الأوروبية مع إيران أينستكس، على ثلاث دفعات، وهذا المبلغ كدفعة أولية لتجارة النفط». وأضاف: «إذا لم تحصل تبادلات تجارية نفطية فلهم الحق في سحب هذه الأموال»، مشدداً على أن «الأوروبيين وعدوا برفع العقبات أمام التجارة مع إيران».

وطالب وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة الماضي، في بيان مشترك، من إيران تقليص الأنشطة التي تتعارض مع التزاماتها بخطة العمل الشاملة المشتركة.

وجاء في البيان، الذي نشر على موقع المكتب الصحافي لوزارة الخارجية الفرنسية «تُعرب فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، عن قلقها العميق إزاء التصريحات والإجراءات الإيرانية الأخيرة التي تتعارض مع التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة».

وأضاف البيان «نحن مقتنعون بأن الأحداث الأخيرة تؤكد الحاجة إلى بذل جهود دبلوماسية لوقف تصعيد الحوار واستئنافه، وهو ما نؤيّده بالكامل. نحن نواصل دعم خطة العمل الشاملة، ونحثّ إيران على تقليص أنشطتها التي تتعارض مع التزاماتها بموجب الخطة، والامتناع عن اتخاذ المزيد من الإجراءات، ونحثّ إيران على التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن جميع المسائل ذات الصلة، بما في ذلك اتفاق الضمانات الشامل».

وأعلنت إيران مؤخراً الخطوة الثالثة من تقليص تعهداتها بالاتفاق النووي، الذي أبرمته مع القوى العالمية في عام 2015، رداً على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق في أيار 2018، حيث أكدت رفع أي قيود على أبحاث ومستوى تخصيب اليورانيوم وأجهزة الطرد المركزي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق