تشتاقُك رمالي

غرام عدره

تشتاقُك رمالي

أنا الصحراء

أنا بحر رمال

وأنت يا فرسي الخيّال

لمساتُك تُثيرُ جنون ذرات رمالي

وتتلاعب بمشاعري ريحٌ هوجاء

وطيفك كالسراب يذوب

ويخلّف خلفه الخير والعطاء

يشتاقُك رملي

وتهيجُ الكُثبان

وما يطفئُ حرارة الصحراء

في عزِّ شمس النهار

فمُرَّ بي..

فمُرُّكَ يُحلّي مُرّي

وواحاتُك الخضراء قتلها الهيامُ من الانتظار..

وكاد أن يجفّ الماءُ من لهيب الشوق

أنا لستُ السراب

أنا من زرعتَ بها واحاتُك الغناء

اسأل نجوم السماء

ستدُلك على دروب الصحراء

تشتاقُك رمالي.

شاعرة سورية

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق