كواليس

قالت مصادر معنية بملف التفاوض غير المباشر بين واشنطن وطهران إنّ الرئيس الأميركي يقف في نقطة وسط بين وزير الخزانة المؤيد للتفاوض ووزير الخارجية المعارض، وإنّ ترحيل جون بولتون من مسؤولية الأمن القومي الأميركي أقام توزاناً داخل البيت الأبيض تجاه فرص تسوية الملف النووي، وهو ما يراهن الرئيس الفرنسي عليه للتقّدم بمبادرات تفاوضية تضمن العودة تدريجياً للاتفاق النووي والعمل من داخله لحلّ الخلافات.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق