قائد الجيش زار قيادتي «يونيفيل» في القطاعين الشرقي والغربي

زار قائد الجيش العماد جوزاف عون أمس، قيادتي القطاعين الشرقي والغربي في قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان، وكان في استقباله القائد العام الجنرال ستيفانو ديل كول.

استهلّ العماد عون زيارته إلى قاعدة ميغيل دي سرفانتس الإسبانية في بلدة إبل السقي – مرجعيون، بحضور قائد القطاع الشرقي الجنرال رافاييل مارتينيز ديل برال الذي قدّم إيجازاً عن مهمات الوحدات العاملة في القطاع الشرقي. بعدها انتقل إلى قاعدة ميلفوا الإيطالية في بلدة شمع، حيث استمع إلى إيجاز من قائدها الجنرال برونو بيسيوتا عن مهمات الوحدات العاملة في القطاع الغربي.

وأكد قائد الجيش أنّ هذه الزيارة مماثلة لأيّ زيارة يقوم بها إلى ألوية الجيش ووحداته ، معتبراً أنّ عناصر يونيفيل هي من عائلة الجيش ، ومثنياً على الجهود التي يقومون بها في المنطقة من مشاريع ونشاطات ما يعزز الاستقرار الأمني ويخفف من صعوبة الظروف المعيشية في ظلّ الوضع الاقتصادي الصعب .

وشكر العماد عون الدول المشاركة في يونيفيل ، منوّهاً بتضحيات عناصرها وبخاصة خلال التطورات الأمنية التي شهدتها الحدود اخيراً، كما بالتزامهم تنفيذ القرار 1701 ومندرجاته . لافتاً إلى أنه على تواصل دائم مع قيادة يونيفيل لمعالجة أيّ إشكال يطرأ ، مشدّداً على تعزيز التعاون والتنسيق مع قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان من خلال التمارين والتدريبات المشتركة التي تساهم في تطوير الخبرات والمهارات العسكرية، ما جعل منطقة قطاع جنوب الليطاني الأكثر أمناً واستقراراً في لبنان .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق