الرحلة الأولى لكاسحة جليد صينية إلى القطب الجنوبي

انطلقت أول كاسحة جليد قطبية صينية الصنع في رحلتها الأولى من مدينة شنتشن للمشاركة في المهمة الصينية 36 في القطب الجنوبي.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا أن كاسحة الجليد «شيويلونغ 2» التي انطلقت أول أمس ستبحر إلى محطة تشونغشان قبل أن تجري بحوثاً في بحر كوزموناتس ومحطة السور العظيمة الصينية ومن المتوقع أن تعود في أواخر آذار عام 2020.

وستقوم المهمة الصينية التي تضمّ 413 عضواً متعددي التخصصات بإنشاء محطة البحوث الصينية الخامسة على جزيرة إنيكسبريسبل.

شينخوا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق