الخطيب: لحكومة إنقاذ بمستوى طموحات الشعب

دعا أمين عام «جبهة البناء اللبناني» الدكتور المهندس زهير الخطيب «أطراف الطبقة السياسية المتسلّطة على مقادير الدولة لأكثر من ربع قرن، إلى تلقف استقالة الرئيس سعد الحريري كفرصة أخيرة لتشكيل حكومة من أصحاب الكفاءات وليس الولاءات ومن ذوي الإرادات المستقلة تكون بمستوى آمال الانتفاضة الشعبية وتلاقي طموحات الشباب اللبناني بمهمة إنقاذية وبأولويات مطالب الحراك».

وأشار الخطيب في بيان أمس، إلى «توفّر أعداد كبيرة من اللبنانيين الاختصاصيين في لبنان وخارجه يسمح باختصار مرحلة التشكيل لأيام وليس لأسابيع بافتراض صدق نيّات الطبقة السياسية واستيعاب أحزابها لصدمة الانتفاضة الشعبية».

ورأى «أنّ التوازنات الناتجة عن الانتخابات الأخيرة لن تتأثر بالتطورات الإقليمية المتحركة في حال تركيز الحكومة المطلوبة على أولوية إنقاذ الوضع الاقتصادي – المالي وترميم الثغرات الاجتماعية بالتوازي والنهوض بالخدمات الأساسية مع إجراءات حكومية إستثنائية تضبط الفساد المستشري في الإدارة وتعمل بالتعاون مع الجهات الدولية لإسترجاع الثروات المسلوبة بالفساد والهدر».

وحذّر «من عناد البعض في التكيّف مع الواقع الجديد بدفع الأمور للمواجهات الداخلية أو الخارجية ما سيعزل لبنان ويحوّله إلى دولة فاشلة بكلّ المقاييس وما أحوجنا في هذه المرحلة التاريخية لتطبيق القول الحكيم «رحم الله امرئ عرف قدر نفسه فوقف عنده».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق