Latest News

العزيمة والإصرار عنوان استعدادات منتخب لبنان لمواجهة كوريا الجنوبية غداً

وسط أجواء احاطة وتحفيز يتولاها الجهازان الفني والاداري، يتابع منتخب لبنان لكرة القدم تحضيراته ضمن معسكره المغلق، استعداداً لمباراته المرتقبة أمام كوريا الجنوبية عند الثالثة من بعد ظهر غدٍ الخميس على ملعب المدينة الرياضية، وذلك في اطار التصفيات المزدوجة لكأسي العالم «قطر 2022» وآسيا «الصين 2023».

وكانت قد اكتملت الصفوف بوصول اللاعبين المحترفين باسل جرادي وجوان العمري مطلع الاسبوع الجاري.

وأجرى المنتخب تدريباته على ملعب نادي العهد حيث واكب الجهاز الفني بقيادة الروماني ليفيو تشيوبوتاريو أحوال اللاعبين ووقف على جهوزيتهم منذ العودة من سريلانكا الشهر الماضي، وتابع أداءهم في بعض المباريات الودية في ظل توقف الدوري بسبب الاوضاع المستجدة، وعكف على بلورة الخطورات المناسبة ليظهر المنتخب بالصورة المرجوة غداً والثلاثاء المقبل في 19 الجاري أمام كوريا الشمالية .

ويضع اللاعبون نصب أعينهم تحقيق نتيجة جيدة تعزز رصيد لبنان من النقاط في المجموعة الثامنة والبالغ 6 نقاط من 3 مباريات، سعياً الى حجز بطاقة تأهل مبكرة للنهائيات القارية، وإكمال المنافسة في تصفيات المونديال.

وكان تشيوبوتاريو طلب قبيل الحصة التدريبية التنشيطية للاعبين المحليين التي أجريت على ملعب العهد ابتادء من الأول من تشرين الثاني، وتضمّنت تمارين لياقية ضمن مجموعات وتقسيمات وتنفيذ تحركات بالكرة وفواصل تمرير وتسديد واستحواذ، تجاوز المرحلة التي نعيشها والتركيز الذهني والبدني تأهباً للمباراتين المهمتين على أرضنا، سعياً إلى متابعة وتيرة الانتصارات وكسب النقاط.

وشدد الجهاز الفني على ضرورة تفاعل اللاعبين مع فرقهم خلال التدريبات اليومية أثناء التوقف القسري للدوري.

ومع الانخراط في المعسكر المغلق لفت تشيوبوتاريو إلى جهد مشترك يبذل لمجاراة الارادة والقدرة والواقع عطفاً على العزيمة والاصرار، مؤكداً أهمية تحقيق نتائج جيدة في هذا الظرف الدقيق وانعكاساتها على مختلف الصعد، وهذا «ما لمسته من تجاوب اللاعبين وحماستهم وتركيزهم».

يذكر ان الاجتماع الاداري – الفني الخاص بمباراة الخميس سيعقد عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم في فندق جفينور روتانا، وسيديره مراقب المباراة القيرغيزستاني كامل توكاباييف. كما سيستضيف الفندق المؤتمر الصحافي الرسمي عند الثامنة مساء. فيما سيقود اللقاء طاقم عراقي يضم عيسى ساراي وعبيد السويدي وميثم عبد الزهراء وتامر محمد.

نبذة عن مواجهات المنتخبين:

التقى المنتخبان في 10 مناسبات سابقة، جميعها كانت ضمن تصفيات كأس العالم.

وحقق منتخب لبنان فوزاً وحيداً على حساب كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 بقيادة الألماني ثيو بوكير، وكان ذلك ضمن إياب دور المجموعات لتصفيات كأس العالم 2014.

وشهدت المواجهة التي جرت على ملعب المدينة الرياضية في بيروت بتاريخ 15 تشرين ثان 2011 حضور ناهز الـ 40 ألف متفرج.

وحقق المنتخب الكوري الجنوبي تفوقا تاريخياً على حساب لبنان، حيث فاز في 7 مباريات، وكانت أكبر نتيجة في مباراة ذهاب دور المجموعات لتصفيات كأس العالم 2014 وانتهت 6-0 بتاريخ 2 أيلول 2011 على ملعب غويانغ.

ولم يسبق أن خرجت مواجهة لبنان وكوريا الجنوبية بالتعادل السلبي، حيث تعادل المنتخبان في مواجهتين بنفس النتيجة 1-1 وكان ذلك في العام 2004 ضمن تصفيات الدور الأول لكأس العالم 2006 وفي العام 2013 ضمن تصفيات الدور الثاني من كأس العالم 2014.

سجل لبنان في مرمى كوريا الجنوبية 4 أهداف تاريخياً، في حين أحرز المنتخب الكوري 21 هدفاً.

اضف رد