«القومي»: المقاومة وحدها كفيلة بإجبار العدو على وقف إرهابه وإجرامه

أدان الحزب السوري القومي الاجتماعي العدوان الصهيوني على قطاع غزة، واغتيال القائد المقاوم في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، كما أدان العدوان الذي استهدف أحد المباني المدنية في حيّ المزة بدمشق.

ورأى الحزب القومي في بيان أصدرته أمس عمدة الإعلام أنّ هذا العدوان المتزامن، يؤكد أنّ العدو الصهيوني ينحو باتجاه التصعيد، في محاولة منه لفرض وقائع على الأرض، تتواكب مع مواصلة تنفيذ مخططاته التهويدية الاستيطانية في إطار صفقة تصفية المسألة الفلسطينية.

أضاف: إنّ لجوء العدو الصهيوني إلى خيار التصعيد العدواني، وفي هذا التوقيت بالذات، يدلّ على أننا في مواجهة عدو عنصري بطبيعته ومتغطرس في إجرامه، ديدنه الإرهاب والقتل، وأنّ هذا العدو لن يتوقف عن عدوانه وإجرامه، إلا من خلال التصدّي له وردعه بكلّ عناصر القوة ووسائلها.

وأكد الحزب القومي أنّ دماء الشهيد القائد أبو العطا، ودماء كلّ الشهداء الذين ارتقوا، لن تذهب هدراً، وأنّ ردّ المقاومة الفلسطينية بالصواريخ على المواقع الصهيونية، رسالة واضحة بأنّ هذه المقاومة بكلّ فصائلها وقواها على أتمّ الجهوزية وهي تمتلك عناصر القوة للردّ على العدوان.

ودعا الحزب أبناء شعبنا في غزة وكلّ فلسطين على مختلف انتماءاتهم، إلى المزيد من التماسك والوحدة والصمود، والانخراط جميعاً في مواجهة العدو الصهيوني.

كما دعا الحزب، كلّ شعبنا وسائر الشعوب العربية لرفع الصوت عالياً دعماً للمسألة الفلسطينية ولخيار مقاومة الاحتلال والعدوان بوصفه خياراً وحيداً للتحرير والعودة، والضغط على أنظمة الهرولة والتطبيع، لإعادة تصويب البوصلة في اتجاه فلسطين.

اضف رد