Latest News

عون: نرفض الاقتراح الأوروبي بدمج النازحين في المجتمعات المضيفة

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عدم تجاوب المجتمع الدولي مع الطلبات اللبنانية المتكرّرة لإعادة النازحين السوريين إلى ديارهم، مجدداً رفض لبنان الاقتراح الذي قُدم إلى البرلمان الأوروبي لتحقيق دمج النازحين في المجتمعات المضيفة.

كلام عون جاء خلال استقباله وزير الدفاع الإيطالي لورنزو غيريني في قصر بعبدا أمس، بحضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي والسفير الإيطالي في لبنان ماسيمو ماروتي. وقال عون «إن لبنان راغب في تعزيز العلاقات مع إيطاليا وتطويرها في المجالات كافة، ولا سيما في المجال الاقتصادي وذلك انطلاقاً من الصداقة التي تربط بين شعبي البلدين». ونوّه بالمشاركة الإيطالية في القوات الدولية في الجنوب «يونيفيل» والتنسيق القائم بينها وبين وحدات الجيش اللبناني المنتشرة في منطقة العمليات الدولية.

وعرض رئيس الجمهورية للأوضاع الراهنة في البلاد، مؤكداً أن معالجة أسباب التحركات الشعبية ستكون من أولى اهتمامات الحكومة العتيدة ، لافتاً إلى الوضع الاقتصادي الذي يعاني منه لبنان حالياً والناتج عن سنوات عدّة من الخلل في الاقتصاد الوطني الذي كان اقتصاداً ريعياً .

وأكد أن معالجة هذا الخلل ستكون من خلال ورقة العمل الاقتصادية التي أقرتها الحكومة السابقة، والتي تركّز على أهمية قطاعات الإنتاج .

وتناول أوضاع النازحين السوريين في لبنان، لافتاً إلى عدم تجاوب المجتمع الدولي مع الطلبات اللبنانية المتكرّرة لإعادتهم إلى ديارهم، مجدّداً رفض لبنان الاقتراح الذي قُدّم إلى البرلمان الأوروبي لتحقيق دمج النازحين في المجتمعات المضيفة.

وعبّر الوزير الإيطالي خلال اللقاء عن سعادته لزيارة لبنان للمرة الأولى منذ تسلمه مهامه قبل شهرين، مؤكداً دعم الحكومة الإيطالية للبنان في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها ، مشدّداً على دور القوات الإيطالية العاملة في يونيفيل وتواصلها الدائم مع أبناء البلدات الجنوبية التي تنتشر فيها . كما شدّد على رغبة بلاده في تطوير العلاقات اللبنانية – الإيطالية والدفع بها إلى الأمام في المجالات كافةً ، مركزاً على أهمية دور لبنان في محيطه والعالم والحرص على استقلاله واستقراره .

وأشار إلى أن إيطاليا تتفهّم موقف لبنان من قضية النازحين السوريين، وستبذل جهوداً لمساعدته على تجاوز التداعيات التي تتركها هذه القضية على الدولة اللبنانية ومجتمعها.

وزار غويريني، رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة يرافقه وفد رفيع المستوى في وزارة الدفاع الإيطالية يرأسه رئيس الأركان في القوات المسلّحة الإيطالية الجنرال إينزو فيتشاريللي بحضور السفير ماروتي وجرى عرض للعلاقات الثنائية بين البلدين ودور قوات «يونيفيل».

وزار وزير الدفاع الإيطالي غويريني والوفد المرافق، وزير الدفاع الوطني الياس بوصعب في اليرزة.

وشكر بوصعب غوريني «على مشاركة بلاده في قوَّات يونيفيل العاملة على حفظ الأمن والاستقرار في جنوب لبنان».

وجرى البحث في العلاقات الثنائيَّة بين البلدين وفي سبل تعزيز التعاون بين الجانبين. وجرى أيضاً عرض للأوضاع العامة والمستجدات على الساحة اللبنانيَّة. وأكّد بوصعب أن «مشاكل لبنان الاقتصادية تفاقمت في خلال السنوات الأخيرة جرّاء إيوائه نحو مليون ونصف مليون نازح سوري من دون أن يلقى الدعم الوافي من المجتمع الدولي».

من جهته، التقى فيتشاريللي قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، على رأس وفد مرافق، وجرى البحث في علاقات التعاون بين الجيشين اللبناني والإيطالي.

اضف رد