الأردن: لحلّ سياسي في سورية يضمن عودة آمنة للاجئين

أكد الملك الأردني، عبد الله الثاني، ضرورة التوصّل إلى حل سياسي للأزمة في سورية، يضمن عودة آمنة للاجئين.

وأفادت وكالة بترا الأردنية الرسميّة للأنباء، بأن الملك عبد الله الثاني، أشار خلال لقائه رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو في أوتاوا، أمس الاثنين، إلى أن الحل السياسي في سورية يجب أن يحفظ وحدة سورية أرضاً وشعباً ويضمن عودة طوعيّة وآمنة للاجئين .

وتناولت المباحثات بين الملك عبد الله وترودو القضية الفلسطينية، حيث أكد الملك ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

وتطرقت المباحثات إلى الأزمات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها، تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب .

وبحث القائدان الأردني والكندي علاقات الشراكة الاستراتيجية بين بلديهما وسبل تعزيزها في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

اضف رد