الجيش: استمرار احتلال المزارع والغجر يعيق تنفيذ الـ1701 كاملاً

أوضحت قيادة الجيش مديرية التوجيه أن وفد ضباط الجيش برئاسة منسق الحكومة اللبنانية لد قوات الطوارئ العاملة في الجنوب يونيفيل العميد الركن محمد جانبيه، عرض خلال الاجتماع الثلاثي الذي عقد في الناقورة أول من أمس برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان الجنرال لوتشيانو بورتولانو، الخروق «الإسرائيلية» البرية والبحرية والجوية للبنان، وطالب بتوقفها فوراً. كما شدد على ضرورة معالجة النقاط التي لا تزال عالقة والتي تعيق تنفيذ القرار 1701 كاملاً، وهي: إستمرار الإحتلال «الإسرائيلي» لمزارع شبعا والجزء اللبناني من بلدة الغجر، إضافة إلى مناطق التحفّظ ومسألة حقول الرمي «الإسرائيلية» المحاذية للخط الأزرق. كما عرض الخروق البحرية «الإسرائيلية» إستناداً إلى خط الحدود البحرية كما حددته الدولة اللبنانية بموجب المرسوم الرقم 6433 تاريخ 1/10/2011 وأبلغته إلى الأمم المتحدة، وليس إستناداً إلى خط الطفافات غير الشرعي.

وأكد بورتولانو من جهته، أن قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان، تعمل بحيادية تامة، داعياً الجانبين إلى التعاون معها للحفاظ على استقرار المناطق الحدودية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى