السودان يعزز قواته في كردفان

عزز السودان قواته في منطقة كردفان جنوب البلاد، بينما تستأنف مفاوضات السلام الخميس في اديس ابابا اثيوبيا في محاولة لوضع حد للنزاع بين الخرطوم ومتمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال.


والمحادثات التي تجري برعاية الاتحاد الافريقي ترمي الى وضع حد لثلاثة اعوام من النزاع بين الخرطوم والفرع الشمالي للحركة الشعبية لتحرير السودان حلفاء متمردي جنوب السودان سابقا في مناطق جنوب كردفان والنيل الازرق. والذي اثر على اكثر من مليون مدني، بحسب الامم المتحدة.

وأعلن الجيش السوداني في بيان انه اقام حفلا الخميس بمناسبة نشر قوات في «مناطق عملانية»، من دون تحديدها، وقال وزير الدولة للدفاع يحيى محمد خير وهو الحاكم السابق لولاية النيل الازرق، على هامش حفل اقيم على شرف عناصر الاحتياط السودانيين ان «القوات السودانية مستعدة لالحاق الهزيمة بالمتمردين».

والاسبوع الماضي اعرب دبلوماسي افريقي عن اسفه، لأن الجيش سبق وأدلى بتصريحات مماثلة ادت الى «المأزق»، ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية عن ابراهيم غندور رئيس فريق المفاوضين السودانيين تاكيده ان المفاوضات التي ارجئت في 18 شباط ، اي بعد 5 ايام فقط من بدئها، ستستانف الخميس وستتركز على مشروع لوقف اطلاق النار عرضه الاتحاد الافريقي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق