سجال الأناشيد يثير حرباً «فيسبوكيّة»

ما بين «إحسم نصرك في يبرود» و«أحفر قبرك في يبرود» تعالت صرخة الرأي العام، الذي اعتبر حرب الأناشيد من أسوأ أنواع الحروب التي بإمكانها أن تثير الفتن والتحريضات الطائفية ،وبالتالي اعتبرها الجميع أنها أخطر حرب على الإطلاق. مسألة شغلت مواقع التواصل الإجتماعي على مدى يومين، خصوصاً بعد انتشار خبر مقتل مروان دمشقية لاعتباره بأنه مطلق نشيد «أحفر قبرك في يبرود».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق