«القلم الرخيص»

أطلق الناشطون في صفحة الجبهة المجازية هاشتاغ اسمه «القلم الرخيص» قاصدين به بعض الصحافيين الذين باتوا يبالغون في التصريحات والأخبار الكاذبة والمثيرة للفتنة، بخاصة في ما يتعلّق بأخبار حرب القلمون وما يدور على الحدود اللبنانية – السورية. وعلى هذا الأساس شارك معظم الناشطين مشاركة واسعة في هذا الهاشتاغ لتوضيح الفرق بين القلم الحقيقي والقلم المأجور، آخذين عبارة «الرخيص» للدلالة على عدم حرفية من يرتهنون هذه السياسة في كتاباتهم وقد استشهدوا في كلماتهم بمقالات سبق أن نشرت أخبار كاذبة بحقّ السيّد حسن نصر الله والمقاومة لا سيما تلك التي تتناول دائماً أخبار مرض كاذبة عن السيد نصر الله.

وزير العدل المصري يستفزّ ناشطي مواقع التواصل

أثار حديث وزير العدل المصري المستشار محفوظ صابر، غضب الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد قوله إن «ابن عامل النظافة لا يمكن أن يصبح قاضياً أو يعمل في مجال القضاء». وقال صابر إن القاضي لا بد أن يكون قد نشأ في وسط بيئي واجتماعي مناسب لهذا العمل. وأضاف في حوار في برنامج «البيت بيتك» على قناة «ten»: «كتر خير عامل النظافة إنه ربى ابنه وساعده كي يحصل على شهادة، لكن هناك وظائف أخرى تناسبه حيث أن القضاء لديه شموخ وهيبة مختلفة». بينما أبدى نقيب الزبالين شحاتة مقدس، قبول اعتذار وزير العدل عن تصريحه، لكنه طالب في الوقت نفسه بأن يكون اعتذاراً رسمياً، بحسب ما نقلت عنه «بوابة الأهرام» يوم الاثنين.

لكن المغردين على تويتر كان لهم رأي آخر، وطالبوا بإقالة الوزير بناء على المواقف التي أدلى بها، وفي ما يلي بعض التغريدات التي جاءت ضمن وسم أقيلوا وزير العدل: «اللي نهبوا البلد طوال 30 سنة وسرقوا الآثار وأراضي الدولة للأسف كلهم مؤهلات عليا ودكتوراه»، وقال مغرّد آخر: «أكتر واحد المفروض عارف الدستور بيخالفه»، وعلقت أخرى: «المفروض بقى يشيلوا عبارة العدل أساس الملك وتبقى الورث أساس الملك».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى