الكتيبة الإيرلندية أحيت ذكرى جنودها في تبنين

الجنوب ـ رانيا العشي

أقامت الوحدة الإيرلندية، التي تشترك في كتيبة واحدة مع الفنلندية، العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة الموقتة «يونيفيل» في جنوب لبنان، احتفالاً في ذكرى جنودها الـ47 الذين قضوا أثناء تأدية واجبهم من أجل خدمة السلام في الجنوب، وذلك برعاية قائد الكتيبة المقدم كيفن ماكارثي وبمشاركة المرشد الروحي للكتيبة القس بول ميرفي وعدد من الضباط الإيرلنديين والفنلنديين.

وبعد قراءة أسماء الضحايا، رفع القسّ ميرفي الصلاة عن أرواحهم ثم قام ماكارثي بوضع 47 زهرة على النصب التذكاري، بحسب عدد ضحايا الوحدة الإيرلندية.

ثم ألقى ماكارثي كلمة بالمناسبة، نوّه فيها بالجنود الإيرلنديين»الذين ضحوا بحياتهم من أجل خدمة السلام في لبنان والعالم». وشكر «السكان المحليين على مواساتهم في هذه الذكرى وعلى اعتبارهم الجنود الذين قضوا كأبناء من المنطقة».

تجدر الإشارة، إلى أنّ إيرلندا كانت من أوائل الدول المساهمة في مهمّة «يونيفيل» منذ تأسيسها في العام 1978، بمشاركة فعالة طوال 23 عاماً لغاية العام 2001، ثم انضمت من جديد وشاركت بمهمّة «يونيفيل» المعززة في العام 2006-2007، وهي تشارك حالياً منذ العام 2011 للمرة الثالثة، في سبيل تحقيق أهداف القرار 1701 والحفاظ على الاستقرار في جنوب لبنان.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى