نكد: لوضع ملفَّي الكهرباء والمياه على طاولة الحوار

زحلة ـ أحمد موسى

كرم رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء زحلة المهندس أسعد نكد إعلاميي البقاع وزحلة خلال حفل عشاء أقامه على شرفهم في حضور عدد من مراسلي الوسائل الإعلامية في البقاع ورؤساء تحرير الصحف المحلية في زحلة.

وتحدث نكد قائلاً: «أحببت خلال هذا العشاء أن أكرم جهودكم ووقوفكم إلى جانب شركتنا في كلّ مراحلها وصولاً إلى نجاحها. لقد استطعنا أن نتحمل المسؤولية في ظلّ الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان عموماً والبقاع خصوصاً وأن ننشىء معملاً من 60 ميغاواط كما استطعنا تحقيق الحلم الذي أطلقناه منذ حوالي عشرة أشهر ألا وهو كهرباء 24 على 24، وبفولتاج صحيح وبفاتورة أوفر بـ 30 في المئة من فاتورة الشركة والمولدات، ولم نفرق بين أي طائفة أو أي حزب، فأمنّا الكهرباء للجميع من دون تفرقة وبجباية معدلها مئة في المئة، فمشتركونا صادقون ولم يتلاعبوا يوماً بالعدادات ولم يقوموا بالتعليق ولا بسرقة الكهرباء ولأجل ذلك هم يستحقون أن ينعموا بكهرباء 24 على 24».

وأضاف: «كما يتم يوضع ملف رئاسة الجمهورية على طاولة الحوار، يجب أن يوضع ملف الكهرباء والمياه أيضاً، لأنهما من الأمور الحياتية والأساسية، تماماً كملف النفايات. وعلى المسؤولين إيلاء الوضع الاقتصادي الأهمية القصوى لكي نستطيع البقاء والعيش في لبنان».

من جهة أخرى، أنار نكد مقام سيدة زحلة والبقاع لمناسبة الأعياد، برعاية المطران عصام يوحنا درويش. وتميزت الإنارة هذا العام بأحدث ما توصل إليه عالم الضوئيات على غرار إنارة برج إيفل في باريس.

بعد قصّ الشريط، تحدث نكد شاكراً المطران درويش وسائرالأساقفة «لوجودهم إلى جانب شركة كهرباء زحلة».

وتوجه إلى «كلّ شخص لديه مشكلة بالنسبة لشركة زحلة بالقول: «نحن موجودون في مكاتبنا 24/24 ساعة، وبالتالي كلّ شخص يجد نفسه لا مصلحة له بمشروع إنتاج الكهرباء يستطيع الحصول على الكهرباء كما كانت عليه في العام الماضي».

وشكر «المجتمع المدني في البقاع وزحلة، الذي وقف إلى جانبنا في معركة إنتاج التيار الكهربائي، لتحقيق حلم كلّ بقاعي، حيث باتت المناطق اللبنانية كافة تحسد مدينة زحلة وجوارها لتوفر الكهرباء فيها 24/24». كما شكر مطارنة زحلة على مساعدتهم في تحقيق هذا الحلم.

هنأ المطران درويش، من جهته، الزحليين والبقاعيين بالأعياد، واعداً بـ«البقاء معهم لاستكمال كلّ المشاريع المنوي تحقيقها في زحلة، ولا سيما مشروع مستشفى تلشيحا». ونوه بجهود المهندس نكد، متمنياً «المزيد من الأمن والسلام لزحلة والبقاع ولبنان».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق