عشق الصباح

سبع من العشق مترعة ولا نرتوي… كلما رأيناك زاد الشوق إليك…

أيّها البهي كوجه النهار المقاوِم بالفكر والقلم والرؤى والإبداع والحضور

المتميّز برؤياك تلامس جراحنا النازفة الشكر لله الذي منحك

«العقل والحكمة وسرعة البديهة» مع كلّ فجر وقُبيل كلّ غروب

نتوسل لله أن يحميك ويمنحك الصحة والعافية.

لك منّي ومن كلّ الطيبين السوريين عبق البخور والحبق…

وتحية لمنار المقاومة شعلة الحقّ التي لن تنطفئ.

حسن ابراهيم الناصر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق