أين الخلاص؟

أبحرت في زُرقة عينيك

غُصتُ في الأعماق

رذاذ الشوق زادني غرقاً

يا من أغوتني لغة عينيه

والعطر أسكرني

سلبت الفؤاد

فأين الخلاص؟

ووصال الشوق يتسلّل

عبر أوردتي

يفترش شرايين قلبي

تغرس بذبذباتك حبّاً

تُزهر فرحاً

بين مسامات الروح

يا ذا العبير النابض

أيا فاتني

صوتك كخُلود الأرز

عنفوان

يغمرني بريف العين

يحييني

كزهرة رمّان

أجدل لك حبّي

قصائد عشقٍ وخلود

عبر الزمان

وفاء بيضون

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق