النابلسي يؤكد بقاء المدرب العمري مع الاجتماعي

نفى رئيس نادي الاجتماعي اللبناني لكرة القدم، عبد الله النابلسي، ما تتداوله بعض وسائل الإعلام عن استقالة مدرب الفريق فادي العمري. وقال النابلسي في تصريح لموقع «كورة»: «إن بعض الصحف اعتادت نشر أخبار مغلوطة عن نادي الاجتماعي. والعمري لم يفاتحنا بموضوع ترك الفريق، ونحن متمسكون به لأنه الأنسب لفريق الاجتماعي في هذه المرحلة».

وتطرق إلى الاستقالة المفاجئة لوالده وأمين سر النادي محمد النابلسي وقراره الابتعاد عن الوسط الكروي، فأشار إلى أن لقرار والده الملقب بـ «أبو صبري»، وهو رجل مخضرم وذو باعٍ طويل في الكرة الشمالية، أسباب عدة، أهمها عدم تعاطي الاتحاد بالجدية المطلوبة مع مشكلتي التحكيم والجمهور. وهما مسألتان أثرتا في فريق الاجتماعي كثيراً هذا الموسم، وانعكستا عليه سلبياً».

وقال النابلسي إن «الاتحاد بطريقة إدارته الحالية للأمور لن ينجح في معالجة مشاكل الكرة اللبنانية، خصوصاً أن جلساته لا تعقد بشكلٍ منتظم ودوري، والمشاكل مزمنة بين أعضائه». وأضاف: «ضربنا التحكيم في أكثر من مباراة، فحرمنا من ركلة جزاء أثبتت الإعادة التلفزيونية صحتها أمام طرابلس، كما حرمنا من ركلة مماثلة مع السلام، وألغي لنا هدف صحيح في المباراة أمام «النبي شيت».

وقال النابلسي: «لا يعقل أن نبقى كأندية رهينة للأخطاء التحكيمية التي تتحكم بمصائرنا. وما لاحظته في مباريات الدوري هذا الموسم، أنه بعد كل تصريح ناري أو تهجم لأحد مسؤولي أو رؤساء الأندية على التحكيم، تجري مسايرة فريقه في المباراة التالية، فيمنحه الحكام هدايا ترضية!».

وتابع النابلسي: «تأثرنا بشكلٍ مباشر أيضاً بتغييب الجمهور عن الملاعب، فجمهورنا هو الثاني بعد النجمة، والأكبر في الشمال اللبناني. والاتحاد لم يبادر إلى التشاور مع الأندية والبحث عن حلول تؤمن عودة الجمهور وتنظيم دخوله إلى الملاعب بالتنسيق مع الجهات الأمنية».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق