النجم حيدر صافحهم وتدحرجت دمعته أيقونة

بعد الدعوة إلى مساعدة الطفل حيدر للقاء رونالدو وتكفّل إحدى النجمات اللبنانيات بمساعدة حيدر والتكفّل بجميع المصاريف، عاد الطفل حيدر الناجي من تفجيري برج البراجنة إلى الواجهة من جديد، ولكن هذه المرّة كنجم، وليس كطفل يتيم.

وبحسب الصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، فإنّ حيدر التقى نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو لكنّه بدا باكياً. كما انتشرت صورة أخرى لحيدر وهو يقوم بقصّ شعره عند حلاّق إسباني ليأخذ ضجة كبيرة وتعاطفاً من قبل الناشطين الذي اهتمّوا بتفاصيل زيارته وشجّعوها جداً.

وقد شكّلت قصة حيدر مؤخراً قصة دسمة للإعلام والناشطين الذين ما لبثوا أن اهتموا بكل تفاصيل حياة الطفل ابتداء من وجوده في المستشفى وانتهاء بالملابس الرياضية التي ارتداها وهو في زيارته إلى رونالدو. كما اعتبر آخرون أن هذه الروح الإنسانية الموجودة لدى اللاعب رونالدو مميّزة، بخاصة أنه استطاع أن يرسم ضحكة على وجه هذا الطفل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق