سورية: ماذا بعد القرار 2254؟

حميدي العبدالله

إذا كان ممكناً لمجموعة الدعم الدولية أن تجتاز خلافاتها حول تعريف التنظيمات الإرهابية، وإذا كان من الممكن أيضاً تجاوز الخلافات حول تشكيل وفد المعارضة، ونسبة التمثيل فيه بالنسبة لأطرافها المختلفة، وتحديداً لقاء الرياض ولقاءات القاهرة والحسكة وموسكو، وإذا كان من السابق لأوانه الحديث عن كيفية تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، ونسبة تمثيل المعارضة السورية في هذه الهيئة، إلا أنه لا يمكن بأيّ حال من الأحوال تجنّب طرح إشكالية وقف إطلاق النار على كافة الأراضي السورية، طالما أنّ قرار مجلس الأمن 2254، ينصّ على عدم إيقاف العمليات العسكرية، الهجومية والدفاعية، ضدّ التنظيمات الإرهابية.

التنظيمات الإرهابية، وتحديداً التي عليها إجماع دولي، مثل «داعش» و«جبهة النصرة»، و«جيش المجاهدين» و«جيش المهاجرين» والأنصار» و«حركة زنكي»، هذه التنظيمات بعضها يسيطر منفرداً على جبهات واسعة مثل تنظيم «داعش» الذي يسيطر أحادياً على جبهات دير الزور والحسكة والرقة، وشمال وشرق حلب، والريف الشرقي لمحافظتي حمص ودير الزور، وبالتالي ربما لا تواجه مسألة وقف إطلاق النار في هذه الجبهات أيّ إشكالات لأنها مستثناة من قرار وقف إطلاق النار، لكن جبهات ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب وريف اللاذقية الشمالي وحتى ما تبقى من ريف دمشق، ومحافظات درعا والقنيطرة، فإنّ «جبهة النصرة» وتشكيلات أخرى تابعة إما لـ«داعش» أو لـ«النصرة» في هذه المناطق، تنشر مواقعها العسكرية بشكل يتداخل مع انتشار مواقع المجموعات التي قد تصنّف في عداد المجموعات التي يشملها وقف إطلاق النار. وعند البدء بتنفيذ هذه الفقرة من قرار مجلس الأمن فإنّ مصير هذه المجموعات سيكون عرضة لواحد من احتمالين، الأول أن تلتزم بالقرار، ولكن في هذه الحال كيف يمكن تمييز مواقعها عن مواقع الجماعات التي لا يشملها وقف إطلاق النار، وهذه مسألة يصعب على أيّ طرف تذليلها. الاحتمال الثاني، أن تنضمّ هذه التنظيمات إلى التنظيمات غير المشمولة بوقف إطلاق النار، لأنها عاجزة بمفردها عن فرضه، لا سيما أنها هي التشكيلات الأضعف، وعندها مرة أخرى مع من سيكون وقف إطلاق النار؟ وأيّ مناطق يمكن أن يشملها غير تلك المناطق المشمولة أصلاً بالمصالحات؟ مثل حي الوعر في حمص، أو قدسيا وبعض المناطق الأخرى في ريف دمشق، وهذه المصالحات تمّ التوصل إليها عبر حوارات بين الحكومة ومسلحين سوريين برعاية وجهاء هذه المناطق، ومن دون الحاجة إلى قرارات في مجلس الأمن الدولي.

وفي حال لم يشمل وقف إطلاق النار، لهذه الأسباب، أيّ منطقة من مناطق سيطرة المعارضة، عندها كيف يمكن الانتقال إلى البنود الأخرى الواردة في الجدول الزمني الذي نصّ عليه القرار 2254؟

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق