كواليس

تقول مصادر عسكرية متابعة لعملية اغتيال الشهيد سمير القنطار إنّ الحسابات «الإسرائيلية» في التعامل مع مرحلة ما بعد التموضع الروسي في سورية، ومن ضمنه شبكات الدفاع الجوي المتطوّرة، كانت جزءاً من أهداف العملية لتثبيت سوابق التحليق والعمل في الأجواء السورية رغم أنّ بعضاً من الشكوك تحوم حول ما إذا كانت الطائرات «الإسرائيلية» قد دخلت الأجواء السورية أثناء العملية، وأنّ الأميركيين شركاء في قرار فرض «إسرائيل» كاستثناء من الحظر الجوي الذي فرضته روسيا على الطائرات التركية الحربية في سماء سورية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق