السيسي رجل المرحلة مصرياً: أترك منصبي بإرادة المصريين كلهم

أثار تصريح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن استعداده لترك منصبه على الفور شريطة أن تكون تلك رغبة «كل الشعب المصري» جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وما أن أنهى السيسي كلمته حتى أطلق مغرّدون مجموعة هاشتاغات قدّموا من خلالها قراءاتهم الخاصة، وانقسموا ما بين مؤيّد لاستمرار الرئيس وآخر يطالب برحيله، فيما اعتمد آخرون أسلوب السخرية للتعبير عن وجهات نظرهم.

وظهر هاشتاغ ارحل ياسيسي في أكثر من 40 ألف تغريدة، يليه هاشتاغ الشعب بيحبك يا سيسي الذي أطلقه مؤيّدو الرئيس المصري للردّ على التغريدات المطالبة برحيله، كما يظهر في الرسم التوضيحي أدناه. دوّن الرافضون لاستمرار السيسي ما اعتبروه مظاهر فشل صاحبت فترة حكمه، ورأوا أنّ فرص نجاحه معدومة حتى إذا أجرى استفتاءً شعبياً على رئاسته.

واعتبر آخرون خطاب السيسي دليلاً على تخبّط وخوف النظام المصري من اندلاع ثورة جديدة، في ظل تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية، حسب قولهم.

في المقابل، أشاد مغرّدون بالسيسي ووصفوه برجل المرحلة ومنقذ مصر من «الضياع»، وطالبوه بالاستمرار في قيادة البلاد.

الرمادي تتحرّر… إنجاز عراقي!

على وقع الأحداث الدائرة في مدينة الرمادي، وتقدّم القوات العراقية نحو مركز المدينة لطرد مسلّحي تنظيم «الدولة الإسلامية»، أطلق مغرّدون عراقيون هاشتاغات ناقشوا من خلالها تطورات الأحداث.

وعكس هاشتاغ الرمادي تتحرر، حالة الترقّب التي يعيشها العراقيون الذين أكّدوا على أهمية معركة الرمادي، قائلين إنّ استعادة المدينة سهلة مقارنة بالفلوجة، في حين رجّح آخرون أن تكون المعركة طويلة واستنزافية.

من جهةٍ أخرى، ناشد مغرّدون السلطات تأجيل المعركة حتى يتمكّن الأهالي من مغادرتها، وحذّروا من حدوث مجزرة واستخدام «داعش» للأهالي كدروع بشرية.

ترحيل النفايات… تمخُّض الجبل الحكومي!

تفاعل نشطاء مع إقرار الحكومة اللبنانية خطة ترحيل النفايات إلى خارج البلاد من خلال تدشين هاشتاغ ترحيل النفايات، الذي احتل مركزاً متقدماً في لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولاً.

وجاءت تعليقات المغرّدين في مجملها معارضةً القرار لما رأت فيه تجديداً للمحاصصة. فتساءل علي محمود في تغريدة له: «نحن في تجمّع شباب ضدّ النظام ضدّ ترحيل النفايات..نسأل لماذا السرية في المناقصات؟ وماذا بعد الترحيل؟ وما هي الخطة المستدامة؟».

وطالب مغرّدون الحكومة بالتزام الشفافية، وبإيجاد حلول جذرية لمسألة تراكم النفايات، في حين تناول آخرون الخبر بنبرة تهكّمية ساخرة.

في المقابل، رحّب آخرون بالقرار لأنّهم رأوا فيه حلاً لإنهاء أزمة النفايات التي يشهدها لبنان منذ منتصف تموز الماضي.

«تويتر»: طائرة بلا طيار تقودها التغريدات

تقدّمت شركة «تويتر» الأسبوع الماضي بطلب إلى مكتب براءات الاختراع الأميركي للحصول على براءة اختراع لطائرة من دون طيار، ليس من أجل التوصيل، كما هو الحال مع أمازون، بل بهدف التقاط صور ومقاطع فيديو وبثّها لحسابات مستخدمي «تويتر».

وكما يتّضح من براءة الاختراع، فإنّه لا يعني بالضرورة قيام تويتر بتصميم طائرة من دون طيار بنفسها، بل فقط وضع الأسس والقواعد التي ستعمل على أساسها طائرات موجودة أساساً.

وتُشير براءة اختراع «تويتر» إلى أنّ «التحكّم في اتجاه الطائرة سيتمّ باستخدام الإعجاب وإعادة التغريدات والتعليقات والردود، كما يتمّ التحكم بهذه الطريقة في المحتوى الذي تقوم الطائرة بتسجيله أو تصويره»، بحسب موقع «ذي فيرج» التقني.

وهناك احتمالات غير مؤكّدة بأنّ «تويتر» ستربط بين طائرتها من دون طيار وتطبيقها الجديد «بريسكوب» لبثّ الفيديو الحي، فمن المتوقع تحويل التطبيق إلى منصّة عرض لما ستلتقطه الطائرات من دون طيار من صور ومقاطع فيديو وأحداث مباشرة تُبثّ إلى مستخدمي «تويتر».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق