لقاء بين نقابة الصناعات الغذائية وفادي الجميل: لوضع ورقة عمل شاملة لتطوير القطاع

التقى رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين فادي الجميل، في إطار متابعته لأوضاع الصناعة الوطنية والتحديات التي تواجهها، ولا سيما على مستوى المناطق والقطاعات، مجلس الإدارة الجديد لنقابة أصحاب الصناعات الغذائية برئاسة أحمد حطيط، في مقر الجمعية، في حضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة، وتمّ البحث في أوضاع القطاع والتعاون المشترك.

وهنأ الجميل مجلس الإدارة الجديد للنقابة بانتخابه، متمنياً للرئيس والأعضاء التوفيق في عملهم. ثم اطلع من حطيط والأعضاء على وضع نقابة الصناعات الغذائية وواقع القطاع والتحديات التي تواجهه، وتمنى على النقابة «إعداد رؤية لقطاع الصناعات الغذائية للسنوات الخمس المقبلة، وخطة لزيادة صادرات الصناعات الغذائية خلال السنوات الثلاث المقبلة»، مشدِّداً على «إنجازهما في أقرب وقت لمواكبة هذا القطاع الحيوي بعدما حقق نمواً مطرداً خلال السنوات الماضية، وأصبح في طليعة القطاعات المصدرة حتى إلى البلدان الأكثر تطلباً». وأكد أنه «قطاع يتميز بالجودة العالية والمواصفات العالمية والنكهة اللبنانية الأصيلة».

وحضّ الجميل الصناعيين على «ولوج أسواق جديدة وتعزيز الصادرات إلى البلدان الأفريقية، الولايات المتحدة الاميركية، كندا، أميركا اللاتينية، العراق، إيران، الصين، روسيا، إنكلترا، والسعي للحصول على شهادة BRC البريطانية مواصفة اتحاد تجار التجزئة البريطانيين ».

ودعا أهل القطاع الواحد إلى أن «يجتمعوا ويعدوا ورقة موحدة بالتحديات والصعوبات التي تواجههم، بالإضافة إلى قدرات القطاع وإمكاناته، فنتمكن من اتخاذ الخطوات والإجرءات المناسبة».

وأشاد بحصول نحو 50 مصنعاً غذائياً على شهادة «أيزو» لجودة الغذاء وسلامته، لافتاً إلى أنّ هذه الشهادة ستعطي ميزة إضافية للمنتج اللبناني وتزيد قدرته التنافسية في الأسواق الخارجية.

وشكر حطيط، من جهته، الجميل على استقباله مجلس إدارة نقابة الصناعات الغذائية في أول زيارة له للجمعية بعد انتخابه. كما شكره على الاهتمام الذي تبديه الجمعية بتنمية القطاعات، ولا سيما منها الصناعات الغذائية. ورحب بدعم الجمعية وتشجيعها لدخول القطاع إلى أسواق جديدة وتنمية صادراته. وأكد أنّ «القطاع يحرص على تطبيق معايير سلامة الغذاء والجودة».

وطلب حطيط من الجمعية المساعدة في بناء قدرات النقابة وتطويرها، وإنشاء مركز احتضان للنقابات، وتقديم الدعم لإجراء البحوث وتطوير عمل النقابة. إلا أنه شكا ضعف الموارد البشرية في النقابة، فوعد الجميل بوضع قدرات الجمعية بمواردها البشرية في تصرف النقابة.

وفي الختام، اتفق الجانبان على عقد اجتماع ثان بعد انتهاء النقابة من إعداد الخطة التي طلبها الجميل، لمناقشتها ووضع ورقة عمل شاملة تضم رؤية لتطوير قطاع الصناعات الغذائية وبرنامجاً تنفيذياً لمتابعة سير العمل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق