«عكار لعيونك توحّدنا»: هدفنا رفع الغبن عن المنطقة

أعلنت «حملة عكار لعيونك توحّدنا» في بيان، بعد قرار عدم مشاركتها في احتفال يوم الأحد الفائت في العبودية، «عن استنكارها الشديد لاستخدام اسمها خلال الاحتفال لقطف ثمرة جهودنا للحصول على مآرب شخصية وسياسية».

وأشارت إلى أنّه «سيتمّ عقد خلوة خلال فترة الأعياد لإعادة رسم خطة لأنشطة الحراك للعام 2016، وستتمّ مناقشتها مع جميع الأعضاء الذين ينتمون إلى جمعيات وتجمّعات أهلية ومدنية مختلفة».

ونوّهت بـ»بالوضوح والرؤية والالتزام مع من أراد الاستمرار تحت لواء الحملة من أجل خدمة عكار ورفع الغبن والحرمان عنها واستعادة حقوقها»، مجدّدةً «تهانيها لأهالي عكار بنجاح إبعاد شبح جلب النفايات إليها».

وأكّدت «أن لا عداء ولا استعداء مع أحد، وأنّ عكار رغم كل ما تعانيه من إهمال من قِبل الدولة إلّا انها فخورة بأبنائها المتألقين في مختلف الميادين وفي عيشها المشترك الواحد وكونها البيئة الحاضنة للجيش والقوى الأمنية».

وأوضحت «أنّ الحملة ستقف إلى جانب كل من يعمل من أجل تحصيل حقوق عكار وإنمائها ومصلحتها ومعالجة مشاكلها وتوفير فرص العمل لأبنائها، وبالمقابل ستواجه كل من يتاجر بها ويبيعها من أجل مآربه الشخصية الضيّقة».

وختمت «بتوجيه التهاني لأهالي عكار بقدوم عام جديد»، متمنّيةً أن «تحمل بداية العام المقبل انتخاب رئيس جمهورية للبنان والعمل على تفعيل المؤسسات الدستورية، والانطلاق في البلاد نحو الازدهار».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق