عسيران: نحن أوفياء للعيش المشترك

أقام عضو «كتلة التنمية والتحرير» النائب علي عسيران مأدبة عشاء في مغدوشة، لمناسبة الأعياد، حضرها النائب ميشال موسى ممثّلاً رئيس مجلس النواب نبيه برّي، طارق بعاصيري مستشار الرئيس فؤاد السنيورة، السفير البابوي غابريال كاتشا، رئيس المركز الكاثوليكي للإعلام عبدو أبو كسم، أمين سرّ محافظة الجنوب نقولا أبو ضاهر، المطارنة الياس نصار وإيلي بشارة الحداد وشكرالله نبيل الحاج، أحمد موسى من مكتب الرئيس برّي في المصيلح، رئيس دائرة الأمن العام في محافظة الجنوب العقيد محمد طليس، القنصل رضا خليفة، وفاعليات دبلوماسبة ورؤساء بلديات.

بعد النشيد الوطني تحدّث كاتشا تلاه عسيران، قائلاّ:»مرة جديدة نلتقي مودّعين عاماً لنستقبل آخر في أجواء العيدين المباركين ذكرى ميلاد السيد المسيح ومولد النبي محمد، حاملين البشائر الخيرة في ضيافة هذا المكان المبارك المقدّس تأكيداً لاحترام بعضنا بعضاً، لأنّنا تعلّمنا أنّ جميع الأديان السماوية تدعو إلى التآخي والمحبة والرحمة وهذه قناعاتنا»، وشدّد على «أنّنا أوفياء للعيش المشترك واحترام مقدّسات بعضنا بعضاً، خصوصاً هنا في ظلال السيدة المكرّمة مريم، منارة الإنسانية ومنارة لأهل هذه المنطقة مسلمين ومسيحيين».

وأشار إلى «أنّنا نعيش في ظلذ ظروف صعبة جداً»، وتمنّى «أن تتحسّن الأحوال والأوضاع في هذا المشرق»، مؤكّداً «مواصلة العمل لتنمية هذه المنطقة العزيزة وعدم السماح للعابثين مهما كانوا لتفريقنا».

وختم مؤكّداً «الأخوّة والمحبة والرحمة في ما بيننا، ونحن قدوة في هذا العالم المتحارب ومقاومون للظلم والطغيان «الإسرائيلي» والتكفيري لأنّنا نمثّل رسولي المحبة والرحمة».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق