لا تسوية رئاسية في لبنان

ـ كان الموقف متروياً وهادئاً من جانب حزب الله تجاه مشروع تسوية رئاسية قوامها تسمية الحليف للحزب وسورية النائب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية وراءها سعد الحريري.

ـ وضع الحزب الأمر بهدوء بين اثنتين كونها مشروعاً جدياً بدعم سعودي لحلحة داخلية تتماشى مع مناخ التسويات، أو لغم مفخخ ضمن مشروع تفجير ضدّ الحزب.

ـ قال حزب الله لحليفه فرنجية فليعلن الحريري الترشيح وبعدها نقول رأينا فتهرّب الحريري.

ـ قامت السعودية بتصنيف حزب الله على لوائح الإرهاب فصمت الحريري.

ـ منعت «المنار» عن البث على قمر «عربسات» بقرار سعودي فواصل الحريري الصمت.

ـ قال حزب الله لا رئاسة بلا سلة متكاملة أساسها قانون الانتخاب فتراجع الحريري.

ـ قال حزب الله ترشيح عون أساس الموقف من الرئاسة ولسنا من يطلب منه سحب ترشيحه فعرف الحريري أنّ الطبخة قد كشفت.

ـ خذوا رئاسة بلا صلاحيات لحيلفكم واعطونا الحكومة والأغلبية النيابية والحكومية لنحكم البلد، صفقة مرفوضة.

ـ صعّدت السعودية في سورية، وأعدمت الشيح النمر، فتأكد حزب الله أنّ التسوية مناورة.

ـ قال الحزب كلمته… لا للتسوية.

التعليق السياسي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق