النجمة يقرر الاستغناء عن التشادي داني

قال أمين سر نادي النجمة اللبناني لكرة القدم سعد عيتاني أن «فريقه عانى من غياب الانسجام في بداية الدوري مع دخول التونسي رضوان الفالحي والسوري صلاح شحرور ومحمود سبليني وعودة أكرم المغربي إلى التشكيلة، وذلك بالتزامن مع انطلاقة البطولة».

وقال عيتاني: «لو كانت معنا هذه المجموعة قبل شهرين من انطلاق الدوري، لما تمكن أحد من إيقافنا». وكشف عيتاني أن القرار اتخذ بتغيير مهاجم الفريق التشادي كارل ماكس داني، وأشار إلى أن النجمة يبحث عن بديل له في نفس المركز بناء لطلب المدرب الروماني تيتا فاليريو.

وقال عيتاني أن وفد النجمة زار الاتحاد الاثنين «لأننا أردنا أن نتمايز بالأسلوب عن الأندية الأخرى وذلك بالتواصل مع الاتحاد بشكل بنّاء وللوصول إلى نتيجة تخدم اللعبة».

واعتبر «أن بعض الأندية والإعلاميين متضررون من جمهور النجمة ولديهم عقدة نقص منه ولاحظنا آخر فترة هجمة كبيرة على هذا الجمهور. ولا أحد قادر على وصف جمهور النجمة بالإرهاب فنحن نادي المقاومة ونادي الوطن، ومهما حاولوا سيفشلوا».

وقال: «إن هناك 20 أو 25 شخصاً يسيئون لنادي النجمة وقدمنا دعوى ضد مجهول والموضوع برسم القوى الأمنية والقضاء لأنه ليس لدينا القدرة على منعهم من الدخول وهذه الشلة موجودة في جميع الأندية ولكن كل نادي على حجمه.»

وأضاف: «البعض يعتبر أنه تعرض لظلامة في مباراة العهد. ونحن نعتبر أننا تعرضنا لظلامة واعتداء وحصلت حالات أكبر من مباراة العهد في مباراة النبي شيت في البقاع ولكننا عالجناها مع النادي المعني بدون شوشرة لأنه يجب علينا التحلي بالوعي».

وتابع: «طالبنا بلجنة تحقيق لمباراة العهد وما رافقها، ففي الشقّ الجماهيري من الواضح أنه حصلت حالات شغب على مدرجاتنا وسنسعى لمعرفة الفاعلين وسنتحمل المسؤولية، لكننا نشدد على المطالبة بالتحقيق فيما حدث على أرض الملعب».

وقال عيتاني: «نحن ظلمنا في مباراة العهد وتقدمنا إلى الاتحاد بـ«سي دي» يعرض 8 حالات تدخل عنيف بينها اثنان على الأقل تستحقان الطرد لحسين دقيق وأحمد زريق ولو طبق الحكم فيهما القانون لتغيرت نتيجة المباراة».

أضاف: «مارس العهد ضدنا خشونة زائدة وضرب متعمد ضد لاعبينا وهذا الأمر أدى إلى تشنّج كبير في أرض الملعب وعلى المدرجات فمن المعروف عن جمهور النجمة تعلقه الكبير بلاعبيه».

واتهم عيتاني العهد بتضليل الرأي العام في المؤتمر الصحافي عن حادثة اعتداء ستة من لاعبيه على الحارس أحمد تكتوك ولكنه لن يستطيع تضليل الاتحاد الذي يملك الفيديو والوثائق ويجب إيقاف ستة من لاعبي العهد إضافةً إلى الحارس أحمد التكتوك.

وعن الحضور الجماهيري قال: «لا أريد أن أحمّل الاتحاد مسؤولية التقصير في التنظيم بشكل كامل فالاستنسابية في إدخال الجمهور من قبل القوى الأمنية ضيّعت النوادي والاتحاد ومباراتنا مع الغازية في كفرجوز أكبر مثال حيث تبلغنا بمنع الجمهور قبل يوم من المباراة ليعودوا ويسمحوا بدخوله يوم المباراة!».

وختم مؤكداً أن «لا أحد قادر على منع جمهور النجمة من الحضور لمرحلة كاملة فلا الاتحاد سيقبل ولا اللعبة تتحمل ذلك».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق