آخر الأخبار

منفذية سلمية في «القومي» أحيت عيد التأسيس: للتمسّك بوحدة الأرض في مواجهة الإرهاب ومشاريع التفتيت والتقسيم

أقامت منفذية سلمية في الحزب السوري القومي الاجتماعي احتفالاً بمناسبة عيد تأسيس الحزب، بحضور أعضاء المكتب السياسي: وكيل عميد الخارجية طارق الأحمد وعضوا مجلس الشعب مازن عزوز وأحمد مرعي منفذ عام منفذية سلمية عدنان الجرف، والأمينة عفراء ضعون.

كما حضر الاحتفال عضو مجلس الشعب قائد الدفاع الوطني في سلمية فاضل وردة، عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في حماه همام الدبيات، أمين شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي في سلمية أسامة حربا، عدد من ممثلي الأحزاب في سلمية، رئيس مجلس مدينة سلمية علي الصالح، وفاعليات شعبية وأهلية ودينية واقتصادية وجمع من القوميين والمواطنين.

بداية، انطلق مسير لفصائل الكشاف القومي والرواد والنسور والطلبة وفصيل من نسور الزوبعة من أمام مكتب المنفذية باتجاه المركز الثقافي مروراً بشارع حماه والساحة العامة.

واستهل الاحتفال الذي أقيم في قاعة المركز الثقافي بالوقوف دقيقة تحية لشهداء الحزب والأمة، ثم النشيد الوطني الشامي ونشيد الحزب السوري القومي الاجتماعي.

عرّف الحفل غسان قدور بكلمة من وحي المناسبة.

ثم تحدث النائب القومي الدكتور أحمد مرعي، وأمين شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي أسامة حربا باسم أحزاب الجبهة الوطنية في سلمية، والنائب القومي مازن عزوز باسم الحزب السوري القومي الاجتماعي. وتخلل الاحتفال قصيدة للشاعر القومي أحمد خنسا بمناسبة التأسيس ألقاها زياد عزوز.

وركزت كلمات الخطباء على معاني التأسيس، وعلى دور الحزب في بناء الإنسان الجديد ومجتمع النهضة ومواجهة المشروع الصهيوني الإرهابي على امتداد ساحة الوطن، وأكدت التمسُّك بوحدة الأرض في مواجهة الإرهاب ومشاريع التفتيت والتقسيم.

وأشادت الكلمات بالرؤية التي قدمها الحزب القومي، والتي تركز على أهمية النظام العلماني المدني الديموقراطي للبلاد، وعلى مواجهة كل أشكال الإرهاب والتطرف.

وحيّا الخطباء بطولات نسور الزوبعة والجيش السوري والمقاومة والقوى الرديفة والحليفة.

وتخلل الاحتفال تقديم عرض مسرحي من وحي المناسبة لفرقة أوريننا للفنون القومية ورقصة معبّرة لأشبال وزهرات منفذية سلمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق