أولى

كوريا الشمالية تنتقد تحذيرات ترامب وتقول إن ليس لديها ما تخسره

قال مسؤول كبير في كوريا الشمالية في بيان، أمس، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يجب أن يتوقف عن استخدام لغة بذيئة يمكن أن تسيء إلى الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال ري سو يونغ، وهو نائب لرئيس حزبالعمالالكوري الحاكم، إنه يجب على ترامب أن يفكر مرتين إذا كان لا يريد أن يرىعواقب كارثية أكثر، مضيفاً أن كوريا الشمالية ستصل إلى تقييم نهائي للوضع بحلول نهاية العام الحالي.

وفي وقت سابق أمس، قال مسؤول كبير آخر في كوريا الشمالية إن رئيس بلاده كيم جونغ أون قد يغيّر رأيه في الرئيس الأميركي دونالد ترامب إذا استمر في الإدلاء بتصريحاتغير مناسبة وخطيرةووصف ترامب بأنهرجل مسنّ نافد الصبر”.

وأفادت وكالةيونهابالكورية الجنوبية، أن المسؤول الكوري الشمالي الكبير كيم يونغتشول أكد في بيان، نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية، أنهناك الكثير من الأشياء التي لا يعرفها ترامب عن كوريا الشمالية ولم يعد لدينا ما نخسره”.

وأضاف كيم يونغتشول في البيانأن الموعد النهائي الذي حددته بيونغ يانغ  في نهاية العام لمفاوضاتها النووية يقترب، إذا كان ترامب لديه الإدارة والحكمة لإيقاف الصدام بين بيونغ يانغ وواشنطن فإن الولايات المتحدة عليها التفكير في كيفية منع نشوب الصراعات بين البلدين بدلاً من قضاء الوقت في اختيار التعبيرات السخيفة والتهديدية”.

وأردف المسؤول الكوري الشمالي: “رغم كل هذه العبارات المشينة، فإن الرئيس الكوري الشمالي لم يستخدم بعد أي كلمات قاسية ضد ترامب، في محاولة واضحة لمنع تطور الوضع إلى الأسوأ”.

وقال ترامب أول أمس، إن رئيس كوريا الشمالية يجازف بفقدانكل شيءإذا استأنف الأعمال العدائية وإن بلاده يتعين أن تتخلص من السلاح النووي بعد أن قالت إنها أجرتتجربة ناجحة لها أهمية كبيرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق