الوطن

نشاطات

} اتصل رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري أمس، بوزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أندرو موريسون، وبحث معه في المصاعب الاقتصادية التي يجتازها لبنان والجهود المتاحة لمعالجة الأزمة. كما شكره على وقوف بريطانيا الى جانب لبنان.

} أكد وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال حسن مراد عبر حسابه على موقع تويتر، أنه «‏لا يمكننا بناء وطن المؤسسات الفعلية وبقرارات سيادية توقف الهدر وتكافح الفساد، وبعضنا يُرهن قراره للخارج والغارقون في كيل الاتهامات على وسائل التواصل لكل الناس، يزيدون الشرخ وكل ذلك لا يشكّل جسر عبور لوطن أفضل».

وقال «نحن شعب مقاوم ولدينا القدرة على البناء كما على التحرير والانتصار».

وفي تغريدة أخرى قال مراد «إيماناً منّا بمعنى المسؤولية لم نهرب عند أول مفترق ولو كنّا معارضين للسياسة الاقتصادية المتبعة منذ سنين، وإيماناً منّا بمعنى الوفاء لم نترك حلفاءنا ونقفز من مركب لآخر بهدف استغلال وركوب موجة المطالب الشعبية المحقة. ‏للحلفاء والعهد نبادل الوفاء وستبقى يدنا ممدودة لكل اللبنانيين».

} أعلن وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي عبر حسابه على «تويتر»، أن «نائباً خدمياً من الماضي المستقبلي يتهدّد نائباً استئنافياً في عقر دائرته ويكيل الاتهامات علناً، وينادي في الوقت ذاته باستقلالية السلطة القضائية! حقاً إنّه لمستقبل واعد».

} أشار وزيرالمهجّـــرين في حكومة تصريف الأعمال غسان عطالله عبر حسابه على «تويتـــر»، إلى أن «صـــور الأحزاب التي تستغلّ الحراك لأهداف فتنوية للاستمرار بالفســـاد باتت واضحة، ومشـــهد اليـــوم دليــل على نيـــة البعــض ضرب القضاء عبر التهجّم على القاضية غادة عون التي تكافح الفساد».

وقال «فشتم رئيس الجمهورية والانقلاب على نتائج الانتخابات واستنزاف الجيش والتطاول على القضاء، كلها أمور تأتي في سلة واحدة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق