خفايا وكواليس

خفايا

حذّرت مصادر أمنية من الدور الذي تقوم به مجموعات يتم جلبها من الشمال إلى بيروت، ومن بينها أعداد من النازحين السوريين المنظّمين في تشكيلات معارضة، والمدربين على أعمال الشغب، ومسؤولية هذه المجموعات في افتعال المواجهات مع القوى الأمنية. ودعت إلى تدابير واتصالات ينتج عنها وقف التسامح مع نقل هذه الجماعات بالمئات في كل مرة وتكون النتيجة مزيداً من الفوضى.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق