خفايا وكواليس

خفايا

قال مصدر نيابي إن كل الكلام عن ذكاء التخطيط الذي اعتمده الأميركيون في التحضير لتفجير الغضب الشعبي والتحضير لركب موجته وتوجيهه تُوّج بذكاء موازٍ في خداع الرئيس سعد الحريري بالاستقالة، ومن ثم منع إعادة تسميته، لكنه يتكشّف عن غباء كبير في تسويق اسم نواف سلام كمرشح بدا بوضوح أنه هابط بالمظلة، ومَن يتبنّاه هم جماعة أميركا بلا أيّ حجة إقناع. وعلّق المصدر ذكاء البدايات يُطيح به غباء الخاتمة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق