أولى

لتمرير صفقة القرن وتوطين الفلسطينيين في العراق والمواجهة مع العدو الصهيوني مواجهة مؤجلة الخزعلي: يريدون رئيس وزراء لحل “الحشد” وصالح “خان الدستور”

دعا الشيخ قيس الخزعلي، الأمين العام لحركةعصائب أهل الحق، الرئيس العراقي برهم صالح إلىالاستقالة أو القيام بواجبه الدستوري، واصفاً تلويح صالح بالاستقالة بأنهمكر وخداع، لأن الدولة لا تدار بالنوايا”.

وطالب الخزعلي الكتل السياسية إلى تقديم صالح للمحكمة الدستورية وذلك بــتهمة خيانة الدستور”.

وأكد في مقابلة معالميادينأن عدم قيام صالح بواجبه الدستوري بتكليف مرشح الكتلة الأكبرسيؤدي إلى فراغ أمني ودستوري يدخل البلاد في الفوضى ويمكن أن يسبب حرباً أهلية، معتبراً خطوة الرئيس العراقي الأخيرةغير مبرّرة”.

ويحتّم الدستور على رئيس الجمهورية، بحسب الخزعلي، تكليف مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الوزراء، لافتاً إلى أن اعتراض الرئيس على مرشح معينيجعله طرفاً غير محايد”.

ورأى الأمين العام لحركةعصائب أهل الحق، أن وظيفة صالحليست تحقيق التوافق لأن التوافق يعني المحاصصة، معتبراً أنالدستور رسم خارطة الطريق لتكليف المرشح لرئاسة الوزراء ومنحه الثقة في البرلمان”.

الخزعلي اعتبر أن صالح يقوم بدور بديل من دور المبعوث الأميركي للعراق الذي لم ترسله واشنطن.

وقال الخزعلييريدون رئيس وزراء لخدمة المشروع الأميركي وحلّ الحشد الشعبي وتمرير صفقة القرن وتوطين الفلسطينيين في العراق، مشدداً على أنالمواجهة مع العدو الصهيوني مواجهة مؤجلة لكن سيأتي وقتها”.

وأهم شرط لاختيار رئيس الوزراء ألا يمتلك جنسية ثانية، وفق الخزعلي، الذي أضاف أنه من غير الممكن اختيار رئيس للوزراء متفق عليه من الجميع.

ولذلك فقد نصح بعدم وضع قيود كثيرة على اختيار رئيس الوزراء، لأن اختياره هو لمدة محددة ووظيفة محددة، مشيراً إلى أنرئيس البرلمان حدّد في كتاب صريح لرئيس الجمهورية بأنتحالف البناءهو الكتلة البرلمانية الأكبر”.

الأمين العام لحركةعصائب أهل الحق، رأى أن إجراء الانتخابات في ظل ظروف غير مستقرة سيؤدي لحرب أهلية، محذراً من وجود مشروعات اغتيالات لإيقاع الفتنة بينسرايا السلاموعصائب أهل الحق”.وقال الخزعلي “نحن مع إجراء الانتخابات بأسرع وقت ممكن شرط توفر الاستقرار الأمني. هناك من يتعمّد بقاء البلد من دون حكومة كاملة الصلاحيات ومن دون قائد عام للقوات المسلحة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق