أولى

في حال ارتكب العدو الصهيوني أي خطأ تجاه القطاع قائد “حماس” يهدّد الاحتلال: إياكم اقتراف حماقة

وجّه قائد حركةحماسفي قطاع غزة، يحيى السنوار، رسالة إلى سلطات الاحتلال، محذراً تل أبيب من مغبة اقتراف أي حماقة تجاه قطاع غزة.

وهدّد يحيى السنوار الكيان الصهيوني، مشدداً على أن جيش الاحتلالسيندم ندماً شديداً إذا ارتكب أي خطأ تجاه القطاع”.

وقال السنوار في تصريحات صحافية: “في حال ارتكب العدو الصهيوني أي خطأ في غزة، ستليه كلمة للناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة، يتحدث بها بـ 5 كلمات، وهي الخبر ما ترون لا ما تسمعون”.

يشار إلى أن قادة تل أبيب السياسيين والعسكريين يهددون بشكل دوري بشن هجوم على قطاع غزة، واستهداف قادة الفصائل الفلسطينية على غرار اغتيال بهاء أبو العطا، القيادي فيسرايا القدسالجناح العسكري لحركةالجهاد الإسلامي”.

وكانت حركة حماس قالت، إن تصريحات السفير الأميركي لدى الاحتلال بأن الضفة الغربية المحتلة هي المستهدفة في المرحلة المقبلة بعد القدس والجولان، هيتصريحات وقحة، ومشاركة أميركية في العدوان على شعبنا”.

وأضاف بيان للحركة الخميس أنهذه المواقف الأميركية الهادفة إلى تصفية مكوّنات القضية الفلسطينية، هي استمرار للبلطجة التي تمارسها الإدارة الأميركية في المنطقة؛ خدمة لمصالح المشروع الصهيوني”.

وأكد أننضال شعبنا المتواصل ضد الاحتلال، واستعداده للتضحية لاسترداد أرضه، هو الذي سيحسم الوجود الصهيوني في الضفة الغربية والقدس وكل الأرض الفلسطينية”.

وكان السفير الأميركي فيإسرائيلديفيد فريدمان قال أول أمس،هناك 3 قضايا ذات أهمية كبيرة، وهي أولاً: وضع القدس، وثانياً: وضع مرتفعات الجولان (السورية المحتلة)، وثالثاً: وضع الضفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق