الوطن

الخازن: الشروط والشروط المضادة تؤخر إعلان الحكومة

 

أشار رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابقوديع الخازن، في تصريح عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أنه «‏بعكس ما يُحكى في هذه الأثناء، ما زالت الشروط والشروط المضادة تؤخر الإعلان عن التشكيلة الحكومية، في وقت تنحدر الأوضاع إلى الأسوأ».

من جهة أخرى، شجب الخازن، «التطاول على الجيش»، مؤكداً أن «المؤسسة العسكرية هي خط أحمر لا يمكن المسّ بحرمتها».

واعتبر أنه «لم يعد جائزاً التعرض للجيش الذي يكافح الجريمة والعابثين بالأمن، لأن من يوجه سهامه ضد الجيش يوجهها إلى صدر كل لبناني حريص على أمنه الممثل بالمؤسسة العسكرية التي هي خط أحمر لا يمكن مسه أو إستفزازه».

وشدّد على أنه «ليس في الأمن تراض أو تهاون أو تسامح مع المخلين به، ولم يعد من الوارد تغطية أحد، لأن الغطاء السياسي لا يمكن أن يغطي إلاّ أمن البلاد وليس الخارجين عن القانون والفارين من وجه العدالة».

وقال «لقد مضى عهد الفلتان الأمني الذي شهدته فترات الأحداث المنصرمة، والجيش مخوّل حفظ الأمن والسلم الأهلي على الأراضي اللبنانية كافة، ونحن في خضم إنتفاضة شعبية عارمة لا بد من أن تتأمن فيها كل أسباب الهدوء والإستقرار».

واعتبر أنّ «من البديهي أن تتأمّن كلّ الإجراءات الحازمة لوقف موجة التعرض للمؤسسة العسكرية مهما كان الثمن، لأنّ حياة العسكريين والمواطنين الآمنين أعزّ من أن تهدر، والجيش الوطني أمنع من أن يُرجم، وهو الذي قدّم التضحيات لإنقاذ لبنان في مراحل تعرضه للأزمات الكبرى».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق