أولى

تجدّد التظاهرات في الأردن 
رفضاً لصفقة الغاز مع العدو

خرج متظاهرون أردنيون إلى شوارع العاصمة عمان، أمس، لدعوة الحكومة مرة أخرى إلى رفض استيراد الغاز من الكيان الصهيوني.

وبحسب مصدر مطلع فإنالمحتجين رفعوا شعار (شجب الخيانة)، وتجمّعوا بالقرب من مبنى وزارة الطاقة الأردنية، ومبنى الشركة الوطنية للكهرباء في عمان”.

ويصرّ المشاركون في الاحتجاج، على ضرورة إلغاء استيرادالغاز الفلسطيني المنهوب، والتراجع عنخيانةإبرام الاتفاق لتزويد الأردن بالغاز من الحقول الصهيونية.

وقد بدأت عمليات توريد الغاز الصهيوني إلى الأردن، في 1 كانون الثاني 2020 في إطار فترة تجريبية، تستمر ثلاثة أشهر.

ووقّع كونسورتيوم بقيادة Noble Energy الأميركية، الذي يستثمر حقل غازليفياثانالصهيوني، اتفاقية لتوريد الغاز في سبتمبر 2016، مع شركة الكهرباء الوطنية المحدودة في الأردن. ويستخدم هذا الغاز لتوليد الكهرباء.

ووفقاً للاتفاقية، تعهّد الكونسورتيوم، بتوريد 45.3 مليار متر مكعب من الغاز إلى الأردن خلال 15 عاماً. وتقدر قيمة الصفقة بـ10 مليارات دولار.

وحسب ما أعلنته شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، فإنها ستوفر حوالي 300 مليون دولار من خلال شرائها الغاز الصهيوني؛ قياساً بشرائه من الأسواق العالمية، بحسب تعبيرها.

ويملك الأردن بدائل عن الكيان الصهيوني لاستيراد الغاز، ممثلة بالغاز المصري الذي بدأ ضخه التجريبي منذ الربع الأخير 2018 للمملكة، إضافة إلى الغاز العراقي والجزائري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق